Friday, 22,March,2019
قطر
  • معلومات عامة
  • الاقتصاد القطرى
    • القطاع الصناعى
    • القطاع التجارى
  • تعليم ارقى لمستقبل افضل
  • السياحة مستقبل واعد
  • النهضة الرياضية
    • اللجنة الأولمبية القطرية
    • المرافق والمنشآت الرياضية
    • أهم الرياضات التقليدية في قطر
    • البطولات الرئيسية السنوية التي تقام في قطر
  • القطاع الصحى
    • استراتيجية الصحة الوطنية
    • مؤسسة حمد الطبية
    • المجلس الأعلى للصحــة
    • القطاع الصحي الخاص
  • المرأة والمجتمع
    • مساهمات المرأة القطرية
    • الأدوار المختلفة للمرأة القطرية

معلومات عامة

الموقع : اللون الاحمر : يدل الإشراق والأمل دولة قطر شبه جزيرة تقع في منتصف الساحل الغربي للخليج العربي، ويتبعها عدد من الجزر أهمها جزر حالول وشراعوه والأسحاط.
التضاريس : تتكون أراضي قطر من سطح صخري منبسط مع بعض الهضاب والتلال الكلسية في منطقة دخان في الغرب ومنطقة جبل فويرط في الشمال ويمتاز هذا السطح بكثرة الأخوار والخلجان والأحواض والمنخفضات التي يطلق عليها (الرياض) وتتواجد في مناطق الشمال والوسط التي تعتبر بدورها من أخصب المواقع التي تكثر فيها النباتات الطبيعية.
المساحة : تبلغ مساحة دولة قطر (11,521) كيلومتراً مربعاً.
السكان : يبلغ عدد سكان قطر حوالي مليون وثمانمائة ألف نسمة (بحسب تعداد عام 2012) ويسكن ما نسبته 83% من السكان في الدوحة وضاحيتها الرئيسية الريان.
العاصمة : الدوحة
اللغة : تتعتبر اللغة العربية هي اللغة الرسمية للبلاد، كما تستخدم اللغة الإنجليزية على نطاق واسع .
الديانة : الإسلام
المناخ : صحراوى
أهم المدن : الدوحة، الوكرة، الخور، دخان، الشمال، مسيعيد، رأس لفان.
العملة : الريال القطري، 1 ريال قطري = 100 درهم. والدولار الأميركي = 3.65 رق (سعر ثابت).
اليوم الوطنى : يوم 18 ديسمبر من كل عام، إحياء لذكرى الشيخ جاسم بن محمد بن ثاني مؤسس دولة قطر.
العطلات الرسمية : - اليوم الوطني: 18 ديسمبر من كل عام.
- عيد الفطر المبارك منذ الثامن والعشرين من رمضان حتى نهاية الرابع من شوال ولمدة أربعة أيام .
- عيد الأضحى المبارك : تبدأ منذ التاسع من ذي الحجة حتى نهاية اليوم الثالث عشر من ذي الحجة.
- اليوم الرياضي : يوم الثلاثاء من الاسبوع الثاني من شهر فبراير من كل عام .
علم دولة قطر : العلم الوطني لدولة قطر لونه عنابي وأبيض، وبه تسعة رؤوس تنفذ في الجزء العنابي اللون.
أوقات الدوام الرسمية : - الوزارات والهيئات: من 7 صباحاً إلى الثانية ظهراً.
- دوام الشركات والمؤسسات الخاصة: تتبع نظام الدوامين 8 ـ 12 ظهراً 4 ـ 8 مساءً.
- يوما الجمعة والسبت هما يوما العطلة الأسبوعية الرسمية.
التوقيت المحلي : بإضافة ثلاث ساعات إلى توقيت غرينتش.
التيار الكهربائي : 240 فولت +6 بذبذبة قدرها 50 هيرتز.

الاقتصاد القطرى

يلعب إقتصاد الدولة الدور الأبرز في وضع الحجر الأساسي للإزدهار على جميع المستويات: السياسية، والإجتماعية، والعلمية. ولذلك بذل صاحب السمو الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني قدراً كبيراً من الجهد لدعم الإقتصاد القطري.

وذكر تقرير صندوق النقد الدولي أن الإستثمارات الكبيرة في مشاريع البنى التحتية إضافة إلى زيادة إنتاج قطاع الصناعات سوف يدفع بعجلة الإقتصاد القطري ويؤدي إلى نمو غير مسبوق في إجمالي الناتج المحلي.

وتأمل دولة قطر في إستمرار هذا الإزدهار وذلك بفضل وجود عدد من عقود التصدير طويلة الأمد.

بعد أن نشطت حركة إنشاء البنية التحتية، وتقاربت معدلات الحاجة والطلب في السوق العقاري، وبالزيادة المستمرة لأعداد المقيمين، سيرتفع التضخم تدريجياً من 3% إلى 5% بين عامي 2013 و 2016.

وترتبط العملة المحلية لقطر (الريال القطري) بالدولار الأمريكي. ويعتبر هذا أمراً أساسياً لتحقيق إستقرار الإقتصاد القطري، كون الدولار الأمريكي عملة قوية. ويعتبر وجود الدولار أساساً متيناً في دعم مركز قطر المالي القوي وإزدهار القطاع المصرفي.

كما أحرزت دولة قطر تقدّما كبيراً في نشاطاتها الإقتصادية والتجارية والتنمية العمرانية والبنى التحتية الحديثة والمشاريع.

ويعد الإقتصاد القطري من أسرع الإقتصادات نمواً في الشرق الأوسط و العالم، فقد حافظ على معدلات نمو مرتفعة بسبب إرتفاع أسعار النفط في سوق السلع العالمي. وسوف تبقى هذه الأسعار مستقرة إلى حد معقول في حين تستمر صادرات قطر للغاز في الزيادة.

ومما لا شك فيه أن نمو الناتج المحلي الإجمالي لدولة قطر كان لافتاً جداً. ففي عام 2000 بلغ الناتج المحلي الإجمالي 65 مليار دولار، وبحلول عام 2012، ارتفع هذا الرقم إلى 173 مليار دولار، وهو في تزايد مستمرّ.

وتشدّد الحكومة القطرية حالياً على تنويع الإقتصاد بحيث تساهم القطاعات الأخرى مثل الخدمات المصرفية والمالية، والسياحة، والتعليم التنفيذي والتكنولوجيا في إنعاش الناتج المحلي الإجمالي.

القطاع الصناعى

خطت دولة قطر خلال فترة زمنية قصيرة خطوات واسعة في كافة مجالات الاقتصاد خاصة الصناعية منها إذ تمت الاستفادة من عائدات النفط بأفضل الطرق لإرساء قاعدة متينة للصناعات المرتبطة بالنفط والغاز والصناعات الأساسية الأخرى، وإنجاز بنية أساسية متطورة قادرة على خدمة الصناعات الوطنية والاستجابة لاحتياجاتها وتحدياتها المستقبلية، وقد حققت قطر أفضل معايير الجودة في الأداء وتخفيض الكلفة على قدم المساواة مع الصناعات المثيلة في الدول المتقدمة صناعياً. وقد جاء التحول الكبير في مسار التنمية الصناعية بعد صدور القانون رقم 1 لسنة 1980 بشأن التنظيم الصناعي الذي نص على تقديم الكثير من الحوافز للمستثمرين الوطنيين في المجال الصناعي.

وزارة الطاقة والصناعة

www.mei.gov.qa

تعمل على بناء قاعدة إنتاجية صناعية قوية، واستيراد السلع الصناعية، و تنويع مصادر الدخل القومي بالإضافة إلى زيادة مساهمة القطاع الصناعي في الناتج المحلي تحقيقاً لنمو اقتصادي متوازن بعيداً عن عائدات النفط كمصدر وحيد للدخل.

بنك قطر للتنمية الصناعية

www.qdb.qa

تم تأسيسه بهدف الإسهام في تنمية الاقتصاد الوطني لدولة قطر وتنويع هيكلة الإنتاج عن طريق المشاركة وتمويل المشروعات الصناعية الجديدة بشروط ميسرة، ودعم الصناعات القائمة ومساعدتها في الحصول على التمويل اللازم من المؤسسات والهيئات المالية المحلية والدولية والحصول على التكنولوجيا بشروط جيدة.

مدينة رأس لفان الصناعية

هي أحدث المدن الصناعية في قطر وتضم مصانع إنتاج الغاز الطبيعي المسال و مرفأً صناعياً وتجارياً، ومنشآت صناعية متعددة، وتقدم مجموعة متكاملة من الخدمات للشركات الصناعية والتجارية إضافة إلى إعداد البنية التحتية، وتعمل في المدينة شركتان الأولى شركة رأس لفان للغاز الطبيعي المسال المحدود "رأس غاز" والأخرى شركة قطر.

مدينة مسيعيد الصناعية

تضم قاعدة متنوعة من الصناعات تشمل النفط الخام والمنتجات الهيدروكربونية والبتروكيماويات والحديد والصلب والصناعات الخفيفة والمساندة، وتضم كذلك ميناء مسيعيد المزود بتجهيزات حديثة والذي يعمل على مدار الساعة لخدمة احتياجات تصدير واستيراد العديد من المنتجات. ويوجد في مسيعيد مجمع قطر للبترول للغاز و مصفاة قطر للبترول و يبلغ معدل الإنتاج اليومي للمصفاة 731 ألف برميل يوميا وتغطي هذه القدرة الإنتاجية احتياجات الاستهلاك المحلي حتى عام 2020.

منطقة الدوحة الصناعية

أقيمت هذه المنطقة الصناعية للمشروعات الخفيفة والمتوسطة حيث تضم كل الخدمات (المنظورة وغير المنظورة) كالطرق والإنارة والغاز والصرف الصحي والمياه ومبني خدمات متكامل، وتستوعب المنطقة مئات المشروعات الموزعة على تسعة قطاعات رئيسية بما يحقق التكامل والتنسيق في إقامتها وتعد إضافة للاقتصاد الوطني. مدينة دخان النفطية هي من أولى المواقع التي بدأت فيها الدولة استكشاف وإنتاج النفط، ويجري حاليا تطبيق خطة استراتيجية عمرانية بدأت عام 2003 و تستمر حتى عام 2022 لتطوير منطقة امتياز قطر للبترول وقد تم اختيار حوالي ( 193 ) مشروعا يتم تنفيذها خلال العشرين عاما القادمة على أربع مراحل.

القطاع التجارى

تمتلك دولة قطر ميزة تنافسية تعتمد على دعائم ثابتة تتمثل في الأطر المؤسساتية ذات الكفاءة العالمية والبيئة الاقتصادية المستقرة وامتلاكها لسوق سلع فعال ، كما أن أكثر ما يميز الاقتصاد القطري هو محافظته على نموه المتسارع، حيث بات من أسرع اقتصاديات العالم نموا وذلك بفضل السياسات الاقتصادية التي تنتهجها الدولة .

وزارة الاقتصاد و التجارة

www.mbt.gov.qa

هي الجهة المسؤولة عن وضع البرامج اللازمة لتنفيذ سياسات تنمية قطاع الأعمال والتجارة، والإشراف على النشاط التجاري وتوجيهه بما يتفق مع متطلبات التنمية الوطنية، واقتراح وتنفيذ السياسات والبرامج التي تهدف إلى جذب الاستثمارات ودعم وتنمية الصادرات، وتطوير أساليب وإجراءات تقديم الخدمات العامة لقطاع الأعمال والاستثمار كذلك الإشراف على مزاولة المهن التجارية.

التجارة الخارجية

تعتبر مجموعة الاتحاد الأوروبي أهم شريكا تجاريا لدولة قطر نظراً لتبوأ الحصة النسبية للواردات القطرية من هذه المجموعة المرتبة الأولى بين كافة التكتلات الاقتصادية، كما تأتي الواردات القطرية من دول أمريكا الشمالية في المرتبة الرابعة من حيث حصتها و تحتل الواردات القطرية من الولايات المتحدة الأمريكية النصيب الأكبر من هذه الحصة النسبية.

الصادرات

أظهرت الصادرات بالدولة نمواً ايجابياً نظراً لارتفاع أسعار الصادرات القطرية للنفط ، وتتمتع البضائع الضرورية لتنمية البنية التحتية الصناعية بشروط استيراد معفاة من التعرفة الجمركية، كما هو الحال بالنسبة للمنتجات الغذائية والمقتنيات الشخصية ، وهناك ضريبة استيراد بنسبة (4%) فقط على معظم السلع الأخرى في حين تفرض رسوم حماية على المنتجات التي تنافس المواد المنتجة محليا ، أما البضائع المصنعة في دول مجلس التعاون الخليجي فتحظى بإعفاء جمركي .

غرفة تجارة وصناعة قطر

www.qatarchamber.com

أنشئت غرفة تجارة وصناعة قطر في عام 1963 وقد ظل تعيين أعضاء مجلس الإدارة يتم بموجب مرسوم أميري إلى أن صدر القانون رقم 11 لسنة 1996 الذي جعل اختيار أعضاء مجلس الإدارة عن طريق الانتخاب المباشر. وتختص الغرفة بجمع المعلومات والإحصاءات التي تهم العاملين في مجال التجارة والصناعة والزراعة وكذلك بتزويد الجهات الحكومية بما تطلبه من البيانات والمعلومات والآراء المتعلقة بالمسائل التجارية والصناعية والزراعية فضلا عن إبداء الرأي بصفة استشارية في إنشاء البورصات والأسواق والمعارض التجارية والصناعية والزراعية. و تندمج قطر اندماجاً كاملاً في نظام التجارة والاقتصاد الدولي الحر وهي عضو ملتزم في منظمة التجارة العالمية ، كما أنها عضو في الهيئات الدولية التمويلية، و تتميز بقطاع مصرفي جيد فلا توجد قيود على نقل رؤوس الأموال إلى الخارج مما يجعلها منطقة تجارة حرة يستطيع المستثمرون من خلالها تحقيق أرباح مالية كبيرة .

تعليم ارقى لمستقبل افضل

لقد أطلقت حكومة قطر مبادرة من أجل تطوير التعليم العام في الدولة تحت شعار: "التعليم من أجل عهد جديد" تهدف إلى تقديم أفضل أنواع التعليم للمواطن القطري لإعداده لتلبية متطلبات التنمية الإقتصادية والإجتماعية.

كما تم تأسيس المجلس الأعلى للتعليم بموجب المرسوم الأميري رقم 37 في نوفمبر 2002. وتكمن مهمة هذا المجلس في توجيه سياسة التعليم الخاصة بالدولة. وتعمل إلى جانبه ثلاث مؤسسات تشرف على إصلاح التعليم العلمي وتهدف إلى مساعدته على تحقيق النمو المنشود. كما تتألف عضوية المجلس من أهم الشخصيات المرموقة في الدولة من القطاعات التجارية والحكومية والأكاديمية.

وقد تم البدء بمسيرة التطوير التعليمي من أجل تشجيع كل من الذكور والإناث من كل فئات المجتمع في الدولة للإنخراط في جميع مراحل التعليم حتى المستوى الجامعي.

ومما لا شك فيه أن دولة قطر تؤيد إنشاء المؤسسات التعليمية الخاصة على اختلافها، كما أنها تسعى جاهدة لتقديم الدعم اللازم من حيث المعاملات القانونية والرقابية.

تهدف دولة قطر إلى تزويد مواطنيها بالمهارات والمعرفة وذلك في سبيل تعزيز القدرة على المنافسة في البيئة العالمية. كما تسعى الدولة إلى أن تصبح مركزاً للتعليم في الشرق الأوسط من خلال المبادرات التي تمولها الحكومة لتطوير نظامها التعليمي الداخلي ناهيك عن الحوافز المقدمة لجذب المؤسسات التعليمية الدولية إلى البلاد. كما تقدم قطر مجموعة واسعة من المرافق التعليمية من الحضانة وحتى مرحلة الدراسات العليا في كل من القطاعين العام والخاص.

هذا وقد بلغ إجمالي عدد المدارس في قطر في عام 2009، 299 مدرسة ووصل عدد الطلاب إلى 151,050 طالباً. ويحظى القطاع العام بحصة 118 مدرسة تابعة لوزارة التعليم إضافةً إلى 70 مدرسة مستقلة. بينما يمتلك القطاع الخاص 77 مدرسة دولية وخاصة بكل جالية إضافة إلى 34 مدرسة عربية خاصة.

مؤسسة قطر

www.qf.org.qa

مؤسسة قطر للتعليم والعلوم وتنمية المجتمع هي مؤسسة خاصة غير ربحية، تأسست في عام 1995 وفقا للمبادرة التي قام بها صاحب السمو الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني. وتترأس صاحبة السمو الشيخة موزا بنت ناصر، هذه المؤسسة. ومن أجل تحقيق أهدافها، قامت المؤسسة بتأسيس عدد من الهيئات التابعة لها والإدارات المستقلة التي ترتبط ارتباطاً وثيقاً بجميع مجالات التعليم والصحة وتنمية المجتمع.

الجامعات الدولية في مؤسسة قطر

وقع الاختيار على إحدى عشرة من أهم الجامعات في العالم، لتنمية القدرات التعلمية وتقوية الإقتصاد القطري.

الجامعات الإحدى عشر هي:

جامعة تكساس إي أند أم في قطر:

www.qatar.tamu.edu

تقدم برامج هندسية جامعية في تخصصات هندسة الكيمياء والكهرباء والميكانيك والبترول.

كلية طب وايل كورنيل في قطر:

qatar-weill.cornell.edu

تقدم دراسات طبية على أعلى مستوى في دولة قطر، مع برنامج مبتكر مدته عامين يسبق دراسة الطب، وبرنامج مدته أربعة أعوام لدراسة الطب يؤهّل الطالب للحصول على درجة البكالوريوس.

جامعة جورجتاون - كلية الشؤون الدولية في قطر:

qatar.sfs.georgetown.edu

توفر لطلابها درجات علمية في السياسات الدولية والثقافة والسياسة والاقتصاد الدولي.

جامعة فرجينيا كومنولث في قطر:

www.qatar.vcu.edu

توفر برامج تعليمية جامعية في تصميم الأزياء والتصميم الجرافيكي والتصميم الداخلي وفن الرسم والطباعة، إضافة إلى ماجستير كلية الفنون الجميلة في دراسة التصميم.

جامعة كارنيجي ميلون في قطر:

www.qatar.cmu.edu

فتحت أبوابها في قطر وهي تمتلك أكثر من 100 عام من التميّز الأكاديمي والبحوث العلمية المرموقة وتقدم برامج جامعية في إدارة الأعمال وعلم تكنولوجيا المعلومات والأنظمة المعلوماتية.

جامعة نورث وسترن في قطر:

www.qatar.northwestern.edu

هي واحدة من كليات الصحافة والاتصال المعروفة عالمياً، وتقدم دورات جامعية في كلّ من التخصصين.

جامعة الدراسات العليا للإدارة في قطر: وهي جامعة العلوم الإدارية، وتعد جزءاً من مركز الإدارة والبحوث في مؤسسة قطر وواحدة من أبرز كليات إدارة الأعمال في أوروبا، وتقدم مجموعة واسعة من البرامج التعليمية التنفيذية للإداريين من ذوي الخبرة المتوسطة وأصحاب الخبرات في دولة قطر.

كلية لندن الجامعية في قطر:

www.ucl.ac.uk/qatar

تقدم درجات في الدراسات العليا من حيث دراسة المتاحف، وحفظ المخطوطات، وعلم الآثار، لتضمن بذلك توفير الكفاءات المطلوبة في دولة قطر لإدارة مجموعة المتاحف المخطط تأسيسها.

كلية شمال الأطلنطي – قطر:

www.cna-qatar.com

كلية شمال الأطلنطيي (سي إن إيه) هي الكلية العامة في نيوفاوندلاند ولابرادور، وهي واحدة من أكبر مراكز التعليم والتدريب على المهارات في المرحلة ما بعد الثانوية في كندا.

جامعة ستندن الهولندية:

oud.stenden.com

جامعة ستندن موطنها الأم في هولندا ولها 10 فروع في العالم 5 منها في هولندا، وإندونيسيا، وتايلند، وجنوب أفريقيا، وفي دولة قطر، وقد افتتحت فرعها في قطر سنة 2001

جامعة كالجاري في قطر:

www.qatar.ucalgary.ca

أنشأت جامعة كالجاري فرعاً لها بمدينة الدوحة بدولة قطر في عام 2007، وأقامت مؤسسة حمد الطبية خلال سنوات علاقات عمل وثيقة مع جامعة كالجاري - قطر وظلت خدمات تمريض المؤسسة تعمل مع جامعة كالجاري لترقية وتطوير التمريض كمهنة، حيث تم تنظيم العديد من زيارات طلاب المدارس للترويج لبرنامج كالجاري للتمريض منذ اليوم الأول لانطلاقه.

جامعة قطر

www.qu.edu.qa

تأسست جامعة قطر عام 1979 وضمت أربع كليات وهي التربية، وعلوم المجتمع، والعلوم، والشريعة والقانون والدراسات الاسلامية. ونجحت جامعة قطر منذ نشأتها في تأدية رسالتها كمنارة للعلم في البلاد وتطورت خلال السنوات الماضية. وتضم الجامعة حالياً حوالى 8000 طالب إضافة إلى هيئة خريجين تتألف من 30,000 طالب وطالبة. ويبلغ عدد أعضاء هيئة التدريس أكثر من 700 عضو. وقد زاد عدد كلياتها ليصل إلى سبع كليات وهي: كلية الآداب والعلوم، وكلية الهندسة، وكلية الإدارة والإقتصاد، وكلية الشريعة والدراسات الإسلامية، وكلية القانون، وكلية التربية، وكلية الصيدلة.

كما تضم الجامعة مجموعة من المراكز والوحدات التي تدعم من خلالها سير العملية التعليمية وتعزز النشاط العلمي بالجامعة مثل مركز أبحاث الغاز، ومركز جامعة قطر للاتصالات اللاسلكية، ومركز الدراسات البيئية ومكتب التنمية المهنية وتطوير عمليات التعليم، ومعهد البحوث الإجتماعية والإقتصادية وغيرها.

وفي عام 2003 أطلقت الجامعة مشروعاً طموحاً للتطوير ولتحسين مستويات الأداء الأكاديمي والإداري ، وسعياً منها لتحقيق ذلك الهدف، تم وضع خطة إستراتيجية على مستوى الجامعة للأعوام 2010 - 2013 مستهدفة مجالات أداء رئيسية تركز على تعزيز وتقوية جودة التعليم والخدمات وتتسم بالكفاءة والمهنية العالية، كما وضعت خطة البحث وخدمة المجتمع ضمن أولويات الجامعة الرئيسية وفق الأهداف الواردة في رؤية ورسالة الجامعة.

السياحة مستقبل واعد

كما هو معروف لدى الجميع باتت صناعة السياحة تشكل رافداً مهماً من روافد الدخل القومي لدى العديد من دول العالم. وبات هناك دول تستحوذ على نصيب الأسد من الدخل العالمي للسياحة مثل اسبانيا ودول جنوب أوروبا بشكل خاص وبعض دول جنوب شرق آسيا والقليل من الدول العربية.

ومن هنا بدأ الاهتمام يتزايد بهذه الصناعة التي من المتوقع أن تصبح في المستقبل القريب ركيزة أساسية من ركائز الإقتصاد في دولة قطر. لذلك ارتكزت رؤية صاحب السمو الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني ومن بعده سمو الأمير الشيخ تميم بن حمد آل ثاني على دعم هذا القطاع الحيوي وذلك لما تمتلكه دولة قطر من مقومات سياحية فريدة قد لا توجد في كثير من الدول الأخرى مما يِؤهلها إلى أن تكون قبلة للسيّاح من مختلف دول العالم لمشاهدة تلك المقومات التي تتمتع بها البلاد.

وكان قد أصدر صاحب السمو الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني قانوناً بإنشاء الهيئة العامة للسياحة لتكون هيئة مستقلة لتنظيم ومراقبة الفعاليات السياحية في قطر.

وتسعى هيئة السياحة العامة إلى استقطاب المؤتمرات والمعارض المناسبة لجذب الزوار والسياح من المنطقة والعالم لتفعيل دور الدولة بالتعاون مع المؤسسات الحكومية والشركات الكبرى التي تستشير الهيئة عند طرح فعالية معينة تسهم في دفع الإقتصاد والسياحة القطرية قدماً.

توفر دولة قطر مجموعة متنوعة من الفنادق والمطاعم التي ترضي جميع الأذواق علاوة على مراكز التسوق، والمنتجعات الترفيهية، والرياضات البحرية، وملاعب الغولف وغيرها.

المعالم السياحية في قطر :

تعتبر العاصمة الدوحة المركز التجاري والثقافي للبلاد وهي تجمع بين التقاليد الأصيلة والحياة العصرية.

متحف الفن الإسلامي

www.mia.org.qa

يقع متحف الفن الإسلامي في القسم الجنوبي لخليج الدوحة وتبلغ مساحته 45,000 متراً مربعاً. تم افتتاح المتحف في ديسمبر 2008 وتمثل مجموعة مقتنياته التنوع الموجود في الفن الإسلامي. يضم المتحف مطعماً، ومتجراً للهدايا، بالإضافة إلى مكتبة للفن الإسلامي.

منطقة أسباير

www.aspirezone.qa

تضم أسباير منشآت رياضية حديثة تجمع بين أحدث التقنيات وأصالة التراث القطري، وتضم استاد خليفة الدولي. وتأتي هذه المنشآت الرياضية لتكمل عدداً من المنشآت الرياضية الهائلة مثل استاد جاسم بن حمد بنادي السد وحلبة لوسيل الدولية لسباق السيارات والدراجات النارية.

سوق واقف

يعتبر سوق واقف أحد أشهر أسواق الدوحة وأقدمها في الخليج العربي، ويتمتع بشهرة كبيرة لدى المواطنين والمقيمين والسياح، وهو ملتقى التجار العرب القادمين إلى البلاد لعرض بضائعهم المختلفة. وقد بني سوق واقف وفق الطراز المعماري القديم الذي يجسد تاريخ قطر في بوتقة تلتقي فيها عراقة التاريخ بفخامة الحاضر.

مضمار الجمال ومزرعة المها ونادي الفروسية

يقع مضمار الجمال على مقربة من العاصمة الدوحة وغالباً ما يستضيف سباقات الهجن وفعاليات مماثلة. كما توجد مزرعة للمها وهو الحيوان الوطني المهدد بالانقراض حالياً. علاوة على نادي الفروسية، حيث يمكنك مشاهدة أو ركوب أشهر وأفضل الخيول العربية الأصيلة والإستمتاع بطبيعة رائعة.

قلعة الزبارة

تجسد قلعة الزبارة القلاع العربية الأثرية وقد قام بتشييدها سعادة الشيخ عبد الله بن جاسم آل ثاني عام 1938م فوق آثار قصر قديم. كما تم تعزيز القلعة بجدران سميكة وضخمة قادرة على الصمود لعقود. تبعد قلعة الزبارة عن مدينة الدوحة حوالي 100 كيلو متراً. وقد أنشئت من أجل مراقبة الساحل الغربي لقطر والدفاع عنه. وتم مؤخراً ترميم القلعة وتحويلها إلى متحف إقليمي خاص بمنطقة الزبارة وآثارها وهي تفتح من الساعة 8 صباحاً وحتى 6 مساءً يومياً ما عدا يوم الجمعة حيث تغلق في الصباح. وجدير بالذكر أن الدخول إلى القلعة مجاني.

مدينة الخور وشمال قطر

الخور مدينة قديمة تبعد 45 دقيقة بالسيارة عن الدوحة. وتشتهر مدينة الخور بمرفأ متميز ومراكب الصيد ومتحفٍ يضم التحف والنقوش القديمة التي تروي حياة مجموعاتٍ كانت تقطن هذه المنطقة منذ آلاف السنين.

الفنادق

تقدم فنادق قطر خدمات مميزة لضيوفها وخيارات متعددة من المطاعم والمنشآت الترفيهية. وتضم معظم الفنادق قاعات المؤتمرات المزودة بأحدث التقنيات السمعية والبصرية ووسائل الإتصال، والنوادي الرياضية، وبرك السباحة، وغيرها.

وتشهد دولة قطر حالياً افتتاح عدد كبير من الفنادق والمنتجعات السياحية ذات الخمس نجوم بالإضافة إلى الفنادق الفخمة الموجودة.

جدير بالذكر أنه عندما استضافت دولة قطر دورة الألعاب الآسيوية في عام 2006 وجد الزوار عدداً من الفنادق الفخمة كانت كافية لتلبية متطلبات ذلك الحدث الضخم. ويكمن التحدي الآن في توفير غرف فندقية كافية ووفق المعايير المطلوبة قبل موعد استضافة قطر لبطولة كأس العالم لكرة القدم في 2022.

النهضة الرياضية

تلعب الرياضة دوراً هاماً في حياة المواطنين والمقيمين في دولة قطر لا سيما أن معظم الأماكن الرياضية مفتوحة أمام الجمهور في محاولة لتشجيع السكان على تبني نمط حياة صحي من خلال ممارسة التمارين الرياضية بانتظام.

لقيت قطر الإشادة والثناء خلال السنوات الأخيرة لاستضافتها العديد من الأحداث الرياضية الدولية المرموقة، بما فيها دورة الألعاب الآسيوية الخامسة عشر التي أقيمت في 2006، وبطولة كأس آسيا في 2011.

كما تجري بعض المناسبات الرياضية السنوية تسجّل فيها مشاركة عالمية مثل بطولة الغولف الدولية التي يرعاها البنك التجاري، وبطولة إكسون موبيل قطر المفتوحة للتنس (رجال)، وبطولة سوني أريكسون للتنس (نساء)، ودورة قطر الكلاسيكية للاسكواش، وبطولة العالم للدراجات النارية والهوائية، ورالي باجا قطر، وبطولة قطر المفتوحة للتنس، وسباق القوارب، ودورة قطر للتحدي.

وتجتذب قطر حالياً من خلال مرافقها الرياضية ذات المستوى العالمي، مثل منطقة أسباير، العديد من الرياضيين الدوليين، فضلاً عن المشاهير الذين يحضرون إلى قطر لمشاهدة أبرز المناسبات الرياضية التي تقام فيها.

وتتنوع الرياضات في دولة قطر فهناك التقليدية منها مثل سباق القوارب الذي يقام سنوياً في الدوحة عاكساً جزءاً من الحياة التقليدية القطرية وأيضاً سباق الهجن والتحدي والخيل إضافة إلى سباق الصيد بالصقور.

وفيما تبقى الرياضات التقليدية مهمة للدولة إلا أن الرياضات الحديثة قد شهدت خلال العقود الأخيرة نمواً هائلاً وحققت الرياضة القطرية العديد من المكاسب حيث تم إنشاء مرافق خاصة منها استاد خليفة الدولي والمجمع الدولي للتنس والاسكواش.

اليوم الرياضي الوطني

www.sportday.qa

من أجل رفع شأن الرياضة بدولة قطر، أقر سمو الأمير (نائب الأمير وولي العهد سابقاً) الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أن يكون يوم الثلاثاء في الأسبوع الثاني من شهر فبراير في كل عام هو اليوم الوطني للرياضة، حيث تشارك جميع المؤسسات والهيئات والوزارات التابعة للدولة والقطاع الخاص بفعاليات رياضية ويشارك موظفوها بممارسة الأنشطة الرياضية. ويعتبر اليوم الرياضي يوماً للجميع يشارك في فعالياته المقيمون والمواطنون من كافة الأعمار.

أبرز الأحداث الرياضية

مما لا شك فيه أن تطور منشآت الرياضة الحديثة قد أسهم في جعل قطر قادرة على استضافة بعض الأحداث الرياضية المثيرة كبطولة قطر للتنس والتي تحتضن ألمع نجوم هذه الرياضة على المستوى العالمي وكذلك بطولة قطر لألعاب القوى التي يشرف عليها الاتحاد الدولي وهي على جدول برنامجه السنوي وتشهد تنافس أبطال اللعبة البارزين دولياً.

ونأتي للحدث الأبرز التي احتضنته الأراضي القطرية وهو دورة الألعاب الآسيوية الدوحة 2006 الذي أدهش العالم من خلال التنظيم المتقن والمحترف، بالإضافة إلى بطولة كأس آسيا في 2011.

اللجنة الأولمبية القطرية

www.olympic.qa

تأسست اللجنة الأولمبية القطرية عام 1979م للإشراف على المناسبات الرياضية ومشاركة المنتخبات الوطنية في المنافسات الدولية والإقليمية والمحلية وفقاً للميثاق الأولمبي. يترأسها حالياً سمو الأمير الشيخ تميم بن حمد آل ثاني. وقد أنشأت اللجنة الأولمبية القطرية الاتحادات الرياضية بهدف الإشراف على الرياضات الفردية. وتتوفر مجموعة واسعة من الأنشطة الرياضية لكل من البالغين والأطفال على جميع مستويات المهارة.

وتشرف اللجنة الأولمبية القطرية على اتحادات ومؤسسات الرياضة في البلاد اشرافاً ادارياً ومحلياً.

ومن أهم اهداف اللجنة نشر الوعي الرياضي والترويح البدني في الدولة ورعاية وتطوير الحركة الأولمبية وفق الأسس التي يقوم عليها الميثاق الأولمبي ودعم وتطوير الأداء الرياضي.

هذا وتمتلك اللجنة الأولمبية القطرية برنامجاً مميزاً تحت إدارة وإشراف قسم إعداد القادة حيث تعمل اللجنة على توفير أفضل الظروف للرياضيين الذين يمثلون دولة قطر في المحافل الدولية لحصد أفضل النتائج.

ونأتي إلى الآفاق المستقبلية بالنسبة لرياضة كرة القدم، اللعبة الشعبية الأولى في دولة قطر، فلقد نجحت دولة قطر في تقديم ملف متكامل للاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" طالبة تنظيم كأس العالم لكرة القدم 2022م وبالفعل حاز الملف ثقة أعضاء الاتحاد الدولي واستطاعت دولة قطر كأول دولة عربية شرق أوسطية أن تفوز بشرف تنظيم هذا الحدث العالمي الكبير الذي لا يتكرر إلا كل 4 سنوات حيث قامت اللجنة المشرفة على إعداد الملف بتقديم صورة أكثر من رائعة عن المنشآت الرياضية القطرية المستعدة لاستضافة هذا الحدث العالمي من ملاعب كرة القدم على مستوى عالمي وملاعب تدريب إضافة إلى فنادق النجوم المتعددة وكذلك وسائل المواصلات المريحة، والتواجد الأمني الفعال. فأعطت كل تلك الميزات لدولة قطر الحق في أن تستضيف هذا الحدث الكبير "كأس العالم لكرة القدم 2022".

المرافق والمنشآت الرياضية

يوجد في قطر حوالى 150 منشأة ومرفقاً رياضياً أبرزها في ما يلي:

مدينة خليفة الأولمبية
أنشئت في عام 1976م وتشتمل على إستاد رئيسي لكرة القدم يتسع لـ 50 ألف متفرج، بالإضافة إلى مضمار لألعاب القوى وفقاً للمقاييس الأولمبية وصالة رياضية تتسع لألف وثمانمائة متفرج وملاعب لكرة السلة واليد والطائرة والتنس ومركز للطب الرياضي.

مجمع خليفة الدولي للتنس والاسكواش
أنشئ في عام 1992م وهو مجمع رياضي للتنس والاسكواش ذو مواصفات عالمية تقام فيه سنوياً بطولات عالمية في لعبتي التنس والاسكواش ولعل أبرزها بطولة قطر، وبطولة إكسون موبيل الدولية.

نادي الدوحة للجولف
تم إنشاؤه في عام 1997م وهو يتبع لشركة قطر الوطنية للفنادق. تنظم فيه جميع أنشطة الاتحاد القطري للجولف وهو ذو مواصفات عالمية تقام عليه سنوياً منذ عام 1998م بطولة قطر ماسترز .

مجمع حمد للرياضات المائية
يقع بالقرب من استاد خليفة الدولي. صمم هذا المجمع طبقاً للمواصفات الأولمبية والعالمية من حيث أحدث التقنيات والمقاييس المعتمدة. ويحتوي هذا المجمع على أحدث الأجهزة والمعدات التي تؤهله لاستضافة البطولات المحلية والعالمية .

أهم الرياضات التقليدية في قطر

سباق القوارب التقليدية
إن سباق القوارب التقليدية الذي يقام سنوياً في الدوحة يعكس جزءاً من أسلوب الحياة القطرية التقليدية. لطالما كانت القوارب التقليدية جزءاً حيوياً وأساسياً لبقاء ووجود شعب يعتمد على البحر لتأمين عيشه. ويحوّل السباق هذا الجزء التقليدي من نمط الحياة القطرية إلى منافسة رياضية ممتعة تسودها الروح الرياضية وروح الفريق.

سباق الهجن
إن سباق الهجن معروف في عدد من البلدان العربية وخاصة في قطر. ويتم تنظيم سباقات عدة للهجن في قطر خلال السنة ومنها سباق حضرة صاحب السمو أمير البلاد المفدى وسباق سمو ولي العهد وسباق سمو رئيس مجلس الوزراء.

الصيد بالصقور
تعد رياضة الصيد بالصقور (القنص) من الرياضات المحببة لدى أهل قطر. ويبدأ موسم الصيد عادة مع دخول فصل الشتاء إلى المنطقة ويستمر حتى فصل الربيع. وهناك مهرجانات خاصة بالصيد بالصقور تقام لعرض مختلف أشكال وأنواع الصقور.

سباق الخيل
يعتبر سباق الخيل من الرياضات القديمة الأخرى المفضلة في قطر. فهناك عدد كبير من السباقات تقام خلال مواسم خاصة بها حيث تشتد المنافسة على الفوز بالجوائز المالية الضخمة.

كرة القدم
تعتبر كرة القدم الرياضة الأولى والأكثر شعبية في قطر، حيث أثبت المنتخب الوطني وجوده على جميع الأصعدة الإقليمية والعربية والدولية.

ومما لاشك فيه أن تطور منشآت الرياضة الحديثة ذات المستوى الراقي قد أسهم بشكل كبير في جعل قطر قادرة على استضافة بعض الأحداث الرياضية الدولية المثيرة مثل تنظيم بطولة كأس آسيا، وفوزها باستضافة بطولة كأس العالم 2022.

البطولات الرئيسية السنوية التي تقام في قطر

- نهائي كأس سمو ولي العهد لكرة القدم وينظمه اتحاد كرة القدم (محلية)
- بطولة (قطر ماسترز) للاسكواش وينظمها اتحاد الاسكواش (دولية)
- نهائي كأس سمو الأمير للكرة الطائرة وينظمه اتحاد الطائرة (محلية)
- بطولة قطر للجائزة الكبرى لألعاب القوى وينظمها اتحاد ألعاب القوى (دولية)
- نهائي كأس سمو أمير البلاد المفدى لكرة القدم وينظمه اتحاد كرة القدم (محلية)
- بطولة قطر الدولية للبولينج وينظمها اتحاد البولينج (دولية)
- نهائي كأس سمو الأمير لكرة السلة وينظمه اتحاد كرة السلة (محلية)
- جولة قطر للدراجات وينظمها اتحاد الدراجات (دولية)
- رالي قطر للسيارات وينظمه اتحاد السيارات (دولي)
- بطولة قطر الدولية للشراع
- نظيم اتحاد الرياضات البحرية (دولية)
- بطولة ( قطر ماسترز ) للجولف وينظمها اتحاد الجولف (دولية)
- مهرجان قطر الدولي للفروسية وينظمه اتحاد الفروسية (دولي)

القطاع الصحي

شهد القطاع الصحي في قطر خلال السنوات الأخيرة نهضة كبيرة وقفزات نوعية على أكثر من صعيد، حيث باتت قطر تُصنف عالمياً ضمن البلدان المتقدمة في توفير رعاية صحية متكاملة تضاهي أفضل الأنظمة الصحية في العالم.

وبوسع كل من يزور قطر اليوم أن يلمس مدى التقدم الذي يشهده القطاع الصحي لا سيّما في المؤسسات الطبية الكبيرة التي أخذت تنافس عن جدارة نظيراتها من المؤسسات ذات السمعة الدولية المرموقة في المجالات العلاجية وخدمات التمريض.

وكذلك الحال بالنسبة للمراكز التعليمية والبحثية في المجال الصحي مثل كلية طب وايل كورنيل في قطر، والمستشفى التعليمي التخصصي، ومركز السدرة للطب والبحوث المجهز بأحدث التقنيات التكنولوجية والذي أنشأته سمو الشيخة موزا بنت ناصر بهدف تقديم أعلى المستويات العالمية في الرعاية الصحية والتعليم والأبحاث الطبية والممارسة السريرية.

ومن بين المعالم الأخرى للنهضة الصحية الراهنة في قطر الإنجازات الطبية المتميزة التي حققتها المؤسسات الصحية الوطنية على الصعيدين العلاجي والتقني، حيث حاز بعضها قصب السبق في المنطقة، مثل مشروع مدينة حمد الطبية العملاق والذي بدأ العمل فيه في مايو 2003، وأضحى اليوم من أهم المراكز الطبية في المنطقة، إضافة إلى حصول مؤسسة حمد الطبية على شهادة اعتماد الهيئة الدولية (JCI)، وتزويد المراكز والمؤسسات العلاجية والتعليمية بأحدث المختبرات والأجهزة والمعدات الطبية، فضلاً عن استقطاب أفضل الخبرات والكوادر الطبية والفنية، وكذلك الحال بالنسبة للتطور الحاصل في عيادات طب الأسرة كماً ونوعاً، و توسيع شبكة التأمين الصحي وتنوع الخدمات الصحية من خلال افتتاح عدة مراكز صحية ومستشفيات عامة وتخصصية في أنحاء متفرقة من البلاد.

استراتيجية الصحة الوطنية

استراتيجية الصحة الوطنية هي برنامج متكامل يتوافق مع رؤية قطر الوطنية 2030 والتي ستسهم في تطوير رؤية قطر في مجال الرعاية الصحية الأمر الذي من شأنه الحصول على نظام رعاية صحية وفق أعلى المستويات.

ولهذه الاستراتيجية سبعة أهداف محددة هي:

- نظام رعاية صحية متكامل يقدم خدماته لكافة أفراد المجتمع.
- نظام رعاية صحية متكامل يقدم خدمات متقدمة.
- الرعاية الصحية الوقائية، مع الأخذ بالاعتبار الحاجات المختلفة للرجال، النساء والأطفال.
- كادر عمل وطني ماهر قادر على توفير خدمات صحية بأفضل المستويات.
- سياسة صحية وطنية تضع وتراقب معايير الجودة المتبعة.
- خدمات فعالة وبأسعار معقولة بما يتوافق مع مبدأ الشراكة في تحمل تكاليف الرعاية الصحية.
- بحوث وفق أعلى المستويات تهدف إلى تطوير جودة وفعالية خدمات الرعاية الصحية.

توفر استراتيجية الصحة الوطنية خطة عمل واضحة تشتمل على 7 أهداف و 35 مشروعاً محدداً تقترن بخطط عملية لتحقيق أهداف رؤية قطر الوطنية 2030. وقد تم وضع هذه الاستراتيجية للتطوير والتغيير الجذري لنظام الرعاية الصحية الكامل في قطر.

مؤسسة حمد الطبية

www.hamad.qa

تأسست مؤسسة حمد الطبية بموجب مرسوم أميري في شهر أكتوبر عام 1979، وهي مؤسسة رائدة غير ربحية تعنى بالرعاية الصحية في دولة قطر، وتقوم بإدارة أربع مستشفيات رئيسية هي مستشفى حمد العام، ومستشفى الرميلة، ومستشفى النساء والولادة، ومستشفى الأمراض النفسية، ذلك بالإضافة الى مراكز الرعاية الصحية الأولية.

ومنذ تأسيسها لاتزال مؤسسة حمد الطبية تسير بخطى واثقة على طريق تحقيق الأهداف التي وجدت من أجلها والمتمثلة في توفير مستوى عال من الرعاية الصحية لجميع الأفراد، مواطنين ووافدين على حد سواء، وذلك تطبيقاً لمبدأ "الصحة للجميع" الذي تنتهجه دولة قطر.

وقد حصلت مؤسسة حمد الطبية على شهادة اعتماد الهيئة الدولية (JCI) لتوفيرها مرافق صحية وفق أعلى المعايير. وتعمل على الحصول على شهادة أخرى لخدمات التمريض التي تقدمها، بحيث تكون المؤسسة العربية الأولى التي تحصل على شهادة اعتماد لخدمات التمريض.

كما عملت المؤسسة على تطوير وإنشاء مرافق طبية متخصصة قادرة على توفير الخدمات التشخيصية والعلاجية المتقدمة للكثير من المرضى الذين كانوا من قبل يعالجون في مستشفيات خارج البلاد. وتحرص المؤسسة على تطبيق سياسة التطوير المستمر للأنظمة الإدارية وأساليب العناية بالمرضى وعلى تحديث الأجهزة والمعدات الطبية في مستشفياتها بغرض الحفاظ على جاهزيتها لتقديم خدمات طبية متميزة.

كما وضعت المؤسسة استراتيجية تمريض وخطة عمل لمدة عامين (2013 – 2015) من شأنها دعم جهود مؤسسة حمد الطبية في مجال تقديم خدمات تمريض متميزة لا تقل بأية حال من الأحوال عن نظرائها على مستوى العالم.

المجلس الأعلى للصحــة

www.sch.gov.qa

أسس المجلس الأعلى للصحــة بموجب القرار الأميري رقم (13) لسنـة 2009، ويهدف المجلس بوصفه الجهة العليا المختصة بشؤون الرعاية الصحية في الدولة إلى توفير أفضل مستويات الرعاية الصحية، وتقديم الخدمات الصحية الوقائية والعلاجية بشكل يحظى بسمعة دولية وتقدير عالمي، في إطار السياسة العامة للدولة، ولتحقيق ذلك يمتلك حق ممارسة جميع الصلاحيات والاختصاصات اللازمة.

ويُشرف المجلس على الجهات التالية:

مؤسسة حمد الطبية.
المستشفيات العامة ومراكز الرعاية الصحية الأولية، وغيرها من المرافق الصحية العامة.

المنشآت الطبية الخاصة بما في ذلك المستشفيات الخاصة والعيادات والمختبرات الطبية والصيدليات ومراكز ممارسة المهن الطبية المساعدة.

ويتألف المجلس من أربع إدارات هي:
- إدارة الصحة الإلكترونية.
- إدارة البحوث.
- إدارة الصحة العامة.
- إدارة التمويل والتأمين الصحي.

القطاع الصحي الخاص

شهد القطاع الصحي نهضة شاملة وواسعة ميزته عن القطاعات الأخرى، فقد أولت القيادة الرشيدة هذا القطاع اهتماماً كبيراً لما له من أثر في مسيرة التنمية.

كما أصدر صاحب السمو الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني في مطلع شهر يونيو هذا العام مرسوماً يقضي بتقديم نظام التأمين الصحي الاجتماعي ليشمل كافة المواطنين والمقيمين بالدولة، وحسب خطة المجلس الأعلى للصحة، فإن التغطية الصحية الشاملة يجب أن تتحقق خلال 3 سنوات من بدء تطبيق النظام، وهو ما سيضع دولة قطر في مصاف الدول المتقدمة التي تعتبر توافر نظام التأمين الصحي الاجتماعي نواة لتحقيق التغطية الصحية الشاملة.

وفي سبيل تعزيز القطاع الصحي في الدولة، تم وضع خطة تهدف إلى مضاعفة عدد الأسرة خلال السنوات الخمسة المقبلة، إذ يبلغ حالياً معدل الأسرة المتوفرة 1.9 – 2.1 سرير لكل 10 آلاف شخص. وطبقاً للمعدلات العالمية يصل متوسط عدد الأسرة إلى 3.6، حيث تقوم الدولة بالسعي بشكل حثيث ومدروس إلى رفع معدلات الأسرة لتتخطى المعدل العالمي، حيث سيكون معدل توفير الأسرة يفوق حاجز 4.2 سرير لكل 10 آلاف شخص.

وفي سبيل ذلك تم إنشاء عدد من المستشفيات الجديدة التابعة لمؤسسة حمد الطبية مثل مستشفى الوكرة، إلى جانب مستشفى دخان ومستشفيات المدينة الطبية التي يتم تجهيزها حالياً مثل مستشفى التأهيل الطبي ومستشفى النساء والولادة بمدينة حمد الطبية، إضافة إلى تنفيذ المرحلة الثانية من مستشفى الخور.

المرأة والمجتمع

ولطالما لعبت القيادة الحكيمة لدولة قطر ممثلة بحضرة صاحب السمو وولي العهد دوراً هاماً لدعم المرأة القطرية في العديد من المجالات، لكي تحصل على كافة حقوقها ويتعزز دورها في المجتمع.

هذا وقد أولت صاحبة السمو الشيخة موزا بنت ناصر اهتماماً بالغاً بكافة الجوانب الهادفة إلى إبراز دور المرأة القطرية وتحفيزها للنهوض بدورها في الحياة الإجتماعية والعامة بل ومساواتها بالرجل في الحقوق والواجبات.

وقد دعمت سموها مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع التي تم انشاؤها في عام 1996م، وهي مؤسسة خاصة كان من أول نتائجها إنشاء أكاديمية قطر وهي تحت رئاسة الشيخة موزا بنت ناصر.

كذلك أولت سموها اهتماماً كبيراً بالفتيات من ذوي الإحتياجات الخاصة من خلال إنشاء مركز "الشفلح" والذي ترأسه سعادة الشيخة غالية بنت محمد آل ثاني.

مساهمات المرأة القطرية

شاركت المرأة القطرية في العديد من المجالات وحازت على أعلى المراتب العلمية في مختلف التخصصات، كما شغلت العديد من المناصب المهمة في البلاد.

وتلعب المرأة القطرية دوراً محورياً في مجال التربية والتعليم، والصحة، والمؤسسات الخيرية، والفنون، والقانون، والأدب والصحافة، والسياسة، والبنوك، والعديد من المجالات الأخرى.

كما تولت المرأة القطرية العديد من المناصب على الصعيد العالمي. فعلى سبيل المثال في فبراير من سنة 2001م أصبحت سعادة الشيخة الدكتورة غالية بنت محمد بن حمد آل ثاني، عضواً في لجنة حقوق الطفل بالأمم المتحدة، وفازت في الإنتخابات التي عقدت في مبنى الأمم المتحدة بنيويورك بعد تنافس 21 دولة من الدول التي وقعت على اتفاقية حقوق الطفل.

كما خاضت الفتاة القطرية في مجالات جديدة حيث التحقت بكلية قطر لعلوم الطيران لدراسة هندسة الطيران علاوة على عملها في المراقبة الجوية.

أما في المجال السياسي، فقد شهدت سنة 1997 إقرار حق المرأة القطرية في الترشح والانتخاب خلال خطاب صاحب السمو الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني أثناء دورة الانعقاد العادي لمجلس الشورى.

وفي مجال الاستثمار والشؤون المالية برز دور المرأة القطرية عام 1998م من خلال إنشاء شركة الاستثمار للسيدات وهي عبارة عن شركة يتقاسم ملكيتها مجموعة من السيدات القطريات وبنك قطر الدولي وتديرها سعادة الشيخة هنادي بنت ناصر آل ثاني.

وفي عام 2000 تأسست رابطة سيدات الأعمال القطريات واعتبرت إحدى لجان غرفة تجارة وصناعة قطر بهدف تهيئة مناخ ملائم للسيدات من أجل المساهمة الفعالة في إقامة المشاريع وتعزيز دورهن في اتخاذ القرارات الإقتصادية.

أما في المجال السياحي فقد حظيت خريجات جامعة قطر في أقسام التاريخ والآثار والإدارة بدور ملحوظ من خلال الاضطلاع بدور المرشدات السياحيات حيث تتولى الفتيات القيام بشرح واف للآثار والمواقع السياحية القطرية. ويأتي هذا التوجه من جانب القيادة القطرية تشجيعاً للكوادر وفتح آفاق جديدة للسيدات.

بالتالي، نجد أن المرأة القطرية بدأت تنافس وبقوة الرجل في التميز في العمل والمثابرة وتلعب الدولة دوراً كبيراً في دعم المرأة القطرية للحصول على حقوقها وتعزيز أوضاعها ودورها في المجتمع حيث برهنت المرأة القطرية وجودها وفاعليتها في المواقع التي تحتلها. كما تدعم الدولة المساواة بين الجنسين للحصول على الفرص التعليمية وتدريب المرأة بحيث ترتقي بمهارتها الإدارية والقيادية، وتعمل على بناء الأسرة القطرية إيماناً منها بدور المرأة القطرية وقدرتها على تولي أعلى المناصب وأداء دورها بفاعلية، لذا جاء القرار الأميري الذي نص على إنشاء المجلس الأعلى لشؤون الأسرة.

تبلغ نسبة السيدات "النشطات اقتصادياً" حوالى 15% من إجمالي السكان "النشطين اقتصادياً". ويذكر أن 70% من الموظفات القطريات في الجهاز الحكومي لديهن مؤهل علمي جامعي.

كما أولت صاحبة السمو الشيخة موزا بنت ناصر اهتماماً خاصاً بكافة الجوانب الهادفة إلى إبراز دور المرأة القطرية وتحفيزها للنهوض بأعبائها الاجتماعية والمشاركة في الحياة العامة.

وترعى سمو الشيخة موزا بنت ناصر المؤتمرات النسائية التي تهدف إلى مناقشة قضايا المرأة وتضع الحلول المقترحة للمشكلات والتحديات التي تواجهها في سوق العمل.

وقد ركزت سموها على المؤسسات التعليمية الحكومية والأهلية ولها حضور دائم في لقاءات القيادات التربوية لا سيما في الفعاليات العلمية والتعليمية والرياضية.

ولم تدخر صاحبة السمو الشيخة موزا بنت ناصر جهداً في سبيل تحقيق نقلة نوعية في مستوى التعليم وتأهيل جيل قادر على مواجهة تطورات العصر وتقنياته. فكانت سموها من الداعمين المباشرين لمؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع التي أنشئت في عام 1996م بوصفها مؤسسة خاصة ومستقلة وكان من أولى ثمراتها إنشاء أكاديمية قطر وقد أوكلت مسؤولية رئاسة مجلس أمناء الأكاديمية إلى الدكتورة شيخة بنت عبدالله المسند.

المختلفة للمرأة القطرية

لجنة شؤون المرأة
وهي تابعة للمجلس الأعلى لشؤون الأسرة الذي أنشئ عام 1998م. وتقوم اللجنة بالاهتمام بشؤون المرأة من خلال اقتراح السياسات والخطط والبرامج اللازمة لتنمية المرأة ثقافياً واقتصادياً وسياسياً. كما تعمل على حث المرأة على المشاركة في الحياة العامة واغتنام الفرص المتاحة لها في مجال التعليم والعمل. وتهدف كذلك إلى الاهتمام بحقوق المرأة ودورها في التنمية وحقها في المشاركة في الأدوار القيادية ومواقع صنع القرار وتعزيز دور الجمعيات الأهلية لتنفيذ البرامج المتعلقة بالمرأة وتشجيع العمل التطوعي والمشاركة في الأنشطة والفعاليات المحلية والدولية المعنية بقضايا شؤون المرأة.

المرأة في مجال التربية والتعليم
لقد دخلت المرأة القطرية لمجال العمل من خلال حقل التعليم والذي يعتبر أهم المجالات الحيوية للمرأة. كما كشفت إحصائية للوزارة ارتفاع عدد الطالبات القطريات بمدارس الدولة للعام الدراسي الحالي مقارنة بأعداد الطلاب. وباتت النساء القطريات تشكلن نسبة كبيرة في وظائف وزارة التربية والتعليم حيث تجاوزت النسبة الـ 50%.

كما تتعدى نسبة وجود المرأة في جامعة قطر، سواء أكانت عضو في هيئة التدريس أو موظفة إدارية، الـ50% من حجم العاملين بالجامعة.

وجاء تعيين سعادة السيدة شيخة المحمود في منصب وزيرة التربية والتعليم في السادس من مايو عام 2003 كأول سيدة قطرية وخليجية تتبوأ هذا المنصب الوزاري الهام بعد أن شغلت منذ 12 نوفمبر 1996 منصب وكيلة لوزارة التربية والتعليم، تأكيداً من حضرة صاحب السمو الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني على دور المرأة القطرية في النهضة التعليمية للبلاد، كما تم تعيين الدكتورة شيخة عبد الله المسند رئيساً لجامعة قطر وهي أول سيدة تتولى هذا المنصب.

المرأة القطرية في مجال الصحة
ساهمت المرأة القطرية في المجال الصحي منذ أواخر الستينات من خلال انخراطها في سلك التمريض ودراستها له في مدرسة التمريض التي تهدف إلى إعداد الكوادر الوطنية العاملة في التمريض. وتتجاوز نسبة الممرضات القطريات 21% من عدد الممرضات العاملات في المجلس الأعلى للصحة.

كما حصلت الفتاة القطرية على فرصتها في مجال دراسة الطب وتخرجت لتعمل في مؤسسة حمد الطبية والمراكز الصحية. و تعمل المرأة القطرية كذلك في الطب الوقائي الذي يضم أقسام مكافحة الأمراض الإنتقالية والصحة المهنية والصحة البيئية وصحة الأغذية والمختبرات المركزية وعيادة المطار.

مساهمة المرأة القطرية في المؤسسات الخيرية
تلعب المرأة في المؤسسات الخيرية دوراً محورياً في تقديم كافة أنواع المساعدات والإعانات داخل المجتمع وخارجه، بالإضافة إلى الأنشطة المتعددة مثل إعداد البحوث الميدانية عن الأسر المتعففة وإقامة الأسواق الخيرية وتنفيذ أطباق الخير وتنظيم حملات التبرعات للمناطق المنكوبة.

وكانت جمعية الهلال الأحمر القطري أول من أسس الفرع النسائي عام 1982م ومن ثم اعتمدت الجمعيات الأخرى هذا التوجه وباتت المرأة القطرية تعمل في هذه الجمعيات كموظفة ومتطوعة.

المرأة القطرية والقانون
تتمتع المرأة القطرية بمراكز مهمة في وزارة العدل وتترأس عدة أقسام في تلك الوزارة مثل أقسام التشريع والترجمة وقسم الصحف الرسمية بالإضافة إلى وجود عدد لا بأس به من الباحثات القانونيات.